الزمـــــــــن الجمـــــــــيل

الزمـــــــــن الجمـــــــــيل

منتدى ثقافي اجتماعي ادبي شامل
 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وجدتهـــــــــا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابواحمد
Administrator
Administrator
avatar

عدد المساهمات : 209
نقاط : 2953
تاريخ التسجيل : 27/04/2012

مُساهمةموضوع: وجدتهـــــــــا   الأربعاء مايو 02, 2012 8:46 pm

(هذه الكلمة كانت لعالم الميكانيكا أرخميدس عندما اكتشف قانون حساب المساحات والحجم )لكنني لم أكن أفكر أنه قد يأتي على يوم وأرددها فرحاً جداً ..وجدتها وجدتها ,,ليس لأنني اكتشفت شيء ما يخص المساحة والحجم وإنما لأنني وجدت ( رفيقة دربي)..فما أعظمه من إكتشاف وما أغلاه من حجم وما أعذبها من مساحة.. وجدتها بعد رحلة من البحث المضني في الخيال وفي الجوار وبعد رحلة من الملل وجدتها..!! عندما منحتُ العمر الحزين عطلة من البحث ومن الوجد ومن الألم وجدتها ..عندما أيقنتُ بإستحالتها ..وجدتها !فجأةً ظهرت أمامي بمصادفة لم تكن محسوبة ولامخطط لها سلفاً ..تسألني أن أفتح أشرعة الحياة لقادم أثق تماماً أنه أغلى من أحلامي وكل حياتي ..لاأعلم كيف لي أن أصف الأيام والفصول التي كانت معها فربيعي معها دائم وشتائي فر إلى أقاصي الدفء وأشجار الحياة أثمرت بكل خيرات الطبيعة.رأيتُ الجداول تجري مندفعة ومرددةً أغاني الفرح الموعود وأكمام الزهر تتفتح احتفاءً بقادمها العائد لحلم ضل طريقة عمراً لتروي فصلاً من السعادة أنا معه على وعد..( شمسي التي تشرق على حياتي تقول لي صباحك عِطر أجده عالقاً في ثيابي .. نهاري الموعود بها حديثاً وجدلاً وغزلا وحباً تنضجة حرارة شمس تذيب الصخر والجليد معاً ..)(قمري الأجمل ..كوكبي الأبهى ..
الذي عندما تلحظني عينيه

أعرف ان قدري بين طرفة عين والتفتتها )(حكايتي التي أروي تفاصيلها على نفسي وذاكرتي كي لايطالها نسيان ولايعلوها فقد ..فتلك الساعة من ذاك الوقت وذاك المكان من الأرض ضربة من الحظ استحقها وأشكر الله عليها )(سجني الأرحب فبالأمس فقط كنتُ حراً بحرية الحقول وصرتُ الآن أسيراًوسجيناً بقيود غرامها الأرق ملمسا والأعمق إحساساً )(سمائي الصافية التي أحلق في فضائها مختالاً لاأخشى السقوط ولاترصد الأنهاء ولا ازدحام الغيوم )(أرضي التي أعشق ترابها وقطعها ليلاً ونهاراً صيفاً وشتاءَ بدون تعب أو سأم ..) وجدتها كما أتمناها تماماً ,,أغرقتني ببحور الحب وأغرقتها بنفائسه وجواهره ..لونت لي الحياة فصولاً من بهجة ..أسدلت على عيني ستاراً قزحياً من الإخلاص والفضيلة
فبتُ الأجدر بها..حياتي معها

باختصار ..انشودة ترتلها الأيام وتنّغمها الليالي.لم أرى من جمع النساء إلا هي وخلت الأرض في عيني من جميع الأحياء دونها ..أخرج من كوكبها لأعود إليه وأعود إليها لأنني أعلم أن لأحد سيجعل مني رجلاً كاملاً ونبيلاً كما تفعل فأي حظ من السماء يصيبني بمثل هذه الرحمة وبمثل هذه المحبة كما أصابني بها!! وفي غفلة من السعادة والحبور يطل الموت من باب محتم علينا الخروج منه إلى عالم أرحب وإلى حياة أكثر خلوداً ومعنىً (تموت ) وأبقى خلفها شجرة عارية مثقلة بثلوج الشتاء تنتظر الربيع يكسوها خضرة وغضاضة ..تنتظر وبيأس يداً للقدر من جديد ودعوة للحياة بأمل لايشاركهُ خوف وبأمنيه لايرمقها قنوط.. (فقدتها فقدتها ) بذات الدهشة وبذات الدمعه فيا أنتي يازنبقتي الأجمل .. ابتسمي في الهواء فأنتعش ..وتنفسي في الأثير فأحيا ..وارقدي بسلام الحب الذي جمعنا ذات يوم ..فأنا لازلت أحيا بنفس المكان ولازلت أسترق السمع من وراء الذكريات وأتدثر بعطرك كل مساء..حتى أكون جديراً بك أكثر..فهل أنتِ سامعةً من وراء البحار ندائي وهل أنتِ ناظرة يتمي وضعفي
وهواني ..وتجلُدي واصطباري!!!!

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alzmnjameel.yoo7.com
 
وجدتهـــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزمـــــــــن الجمـــــــــيل :: منتديات الثقافة والادب :: منتدى الخواطــــــــــر-
انتقل الى: