الزمـــــــــن الجمـــــــــيل

الزمـــــــــن الجمـــــــــيل

منتدى ثقافي اجتماعي ادبي شامل
 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تهتمي يا عزيزتي قلت ذالك تحت تاثير العشق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابواحمد
Administrator
Administrator
avatar

عدد المساهمات : 209
نقاط : 2953
تاريخ التسجيل : 27/04/2012

مُساهمةموضوع: لا تهتمي يا عزيزتي قلت ذالك تحت تاثير العشق   الأربعاء مايو 02, 2012 8:57 pm


لا تهتمى ياصغيرتى لما أقولُ إن غضبتُ وإنفعلتْ

وإن تماديتُ كبركانٍ وإنفجرتْ

وإن إشتعلتُ كعودِ كبريتٍ

وكلفافِ سجائرى إحترقتْ

فأنا لاأعنى كل ماأقول

فلا تلتفتى لهذا الهراء الذى قلتْ

أنا كنتُ أهدى تحت تأثيرِ حُمى العشقِ

أنا فى حالةٍ من السُكْرِ كنتْ

أنا كنتُ أكبر مغفلٍ حينها

وكيف جرحتك..لاأدرى كيف إستطعتْ

تركتك وموجٌ من الدمعِ بعينيك تصارعينَ

حسبتك غارقةً..وتُرانى أنا الذى غرقتْ

كم من مجازرٍ إقترفتها فى الهوى

ولاأتذكرُ مثيلةٍ لهذه المجزرةِ إقترفتْ

ألفُ ألفُ جريمةٍ إرتكبتها عامداً

ولكنى على غيرِ جريمتى هذه ماندمتْ

فأنا كنتُ أهدى تحت تأثيرِ حُمى العشق

أنا فى حالةٍ من السُكْرِ كنتْ

كنتُ طائشاً...كنتُ بائساً

كنتُ يائساً...كنتُ رصاصةً وإنفجرتْ

كم تمنيتُ وأنتِ تنزفينَ من ظلمى

لو أنى قبلها على قدميك إنتحرتْ

لو أنى شُنقتْ

فلو أننى قُتلتُ مانعاً دمعاً بعينيكِ

فسيُسجِلُ التاريخُ أننى إستشهدتْ

فلا تحاسبينى على نزواتى

وعاى قصائدٍ...غباءٌ فيها ماكتبتْ

فأنا كنتُ أهدى تحت تأثيرِ حُمى العشق

أنا فى حالةٍ من السُكْرِ كنتْ

تذكرى كم من قصيدةٍ أندلسيةٍ لأجلكِ خَلقتْ

مع كلِ حرفٍ نزفتكِ وعصرتكِ

كدمى وعرقى حتى جفِفتْ

تذكرى كم من عروشٍ لأجلكِ أسقطتْ

حتى مملكةُ الجانِ لو أردتها

لإمتطيتُ جوادى وغزوتْ

إن أردتِ الشمسَ بين نهديكِ وضعتها

وإن أردتِ السماء بأسرها..لحاربتها وإنتصرتْ

تذكرى كم من مرةٍ لأجلك كالامطارِ

بين شُقوقِ الوجعِ والوجعِ بكِ سافرتْ

ولحرِ النارِ بين ضلوعكِ أطفأتْ

تذكرى وتذكرى وتذكرى

وسجلى بعرضِ البحرِ كم من مرةٍ عانيتْ

فليسَ هناك قاموسٌ بالدنيا

سيتسعُ لإدراجِ القصص التى بها ضحيتْ

فتجاهلى ياصغيرتى نزواتِ الطيشِ بى

فأنا طفلٌ مدللٌ وبين شفتيكِ تربيتْ

تجاهلينى إن فى لحظةٍ تدمرتُ وتمردتْ

فأنا كنتُ أهدى تحت تأثيرِ حُمى العشق

أنا فى حالةٍ من السُكْرِ كنتْ

أنا كاهنٌ لم تغرينى أىُ كنيسةٍ للصلاةِ

فإغتالونى لاأنى بحرمِ عينيك إعتكفتْ

أنا مركبٌ زُرتُ بحار الدنيا فإلفتها

ولكنى لاأعلمُ كيف فى بحرك الرمادىُ ضعتْ

أنا قطرةُ حبرٍ عشتُ بكل أشهرك السنويهْ

وفى إثرها تجمدتُ وسلتُ كالماءِ ثم تبخرتْ

حاولتُ كطيرٍ أن أهاجرَ فصولكِ الشتويهْ

فصددتنى برقاً ورعداً ومطراً

منعْتنىِ التحليقَ وعدتْ

ولشتاءكِ رغما عن أنفى إستسلمتْ

فلا تأبهى إن رفضتُ بردكِ وضجرتْ

فلا طالما كنتُ كرجلِ الثلجِ ماأشعرُ

وفى مكانى مواسماً تمسمرتْ

ولا تأبهى إن رفضتُ تدخينكِ ليلاً

وإن رفضتُ النومَ تحت غطاءكِ ورحلتْ

فأنا كنتُ كاذباً حينما قلتُ لشفتاكِ مللتْ

وكنتُ كاذباً حينما أهملتُ نهداكِ وإبتعدتْ

فإنى أعشقهما حتى الشهاده

إنى أعشقكِ حتى الموتْ

فلا تهتمى ياصغيرتى لما أقولُ

إن غضبتُ وإنفعلتْ

وإن تماديتُ كبركانٍ وإنفجرتْ

فأنا كنتُ أهدى تحت تأثيرِ حُمى العشقِ

أنا فى حالةٍ من السُكْرِ كنتْ

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alzmnjameel.yoo7.com
 
لا تهتمي يا عزيزتي قلت ذالك تحت تاثير العشق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزمـــــــــن الجمـــــــــيل :: منتديات الثقافة والادب :: منتدى الخواطــــــــــر-
انتقل الى: